فقدت الأمة العربية والإسلامية واحدا من أعظم علمائها في علم الاقتصاد وهو الدكتور حسين شحاتة الأستاذ بجامعة الأزهر وخبير الاقتصاد الإسلامي الأشهر، بعد عطاء مديد في نشر أسس الاقتصاد الإسلامي وحل المشكلات التي واجهت ذلك المجال، وذلك عن عمر يناهز 82 عاما كانت مليئة بالعلم والاستشارات على أعلى مستوى بين رجال الأعمال، وتمكن خلالها من حل كثير من الأزمات المالية في عدد من الدول،

 سيرة حافلة        

الراحل من مواليد 1939م بمدينة سمنود في محافظة الغربية، حاصل على بكالوريوس التجارة، جامعة الإسكندرية عام 1962م، وماجستير من جامعة القاهرة 1969م، ودكتوراه الفلسفة في المحاسبة الإدارية من جامعة براد فورد ـ إنجلترا 1976م.

وكان الفقيد يُدَرِّسْ علـــوم الفكر المحاسبي الإسلامي، ومحاسبة الزكاة بالجامعات العربية والإسلامية وهو أستاذ المحـاسبة والمراجعة بكليـة التجارة جامعـة الأزهر الشريف، ورئيس قسـم المحاسبة الأسبق.

ويعد من أكثر الخبراء شهرة وعلما فى المحاسبة والمراجعة والزكاة بمصر، ما مكنه من العمل مستشارا ماليا وشرعيا للعديد من المؤسسات المالية والإسلامية، ومستشارا لمؤسسات وصناديق الزكاة فى العالم الإسلامي ومستشارا لهيئة المحاسبة والمراجعة الإسلامية بالبحرين، كما أنه عضو الهيئة الشرعية العالمية للزكاة بالكويت.

وشغل الراحل عضوية جمعية الاقتصاد الإسلامي وعضوية المجلس الأعلى لنقابة التجاريين، ومنصب الأمين العام لشعبة المحاسبين والمراجعين المزاولين.

وشارك د.شحاتة في العديد من المؤتمرات والندوات العالمية في مجال المحاسبة والفكر الاقتصادي الإسلامي، والزكاة، والمصارف الإسلامية، وشركات الاستثمار الإسلامي، والوقف .

كما أن له العديد من المؤلفات في مجال الفكر المحاسبي الإسلامي، والفكر الاقتصادي الإسلامي، والفكر الإسلامي، وموسوعة فقه ومحاسبة الزكاة، وتُرجمت مجموعة من كتبه إلى اللغة الإنجليزية والفرنسية والإندونيسية والماليزية.

المنقذ والحل

ومن أبرز أقوال الفقيد الراحل: "إن الاقتصاد الإسلامي أصبح واقعا عالميا يدرس ويطبق في جميع أنحاء دول العالم‏، ولا يمكن للنظام الاقتصادي الرأسمالي الخروج من أزماته ومشكلاته إلا بتطبيق الاقتصاد الإسلامي".

وقال د.حسين شحاتة في حوار سابق لجريدة الأهرام: "إن القروض بفائدة حرام شرعا"، وبين أن "قاعدة الضرورات تبيح المحظورات لها شروط وضوابط لا بد من تحقيقها أولا"، ولفت إلى أن "الصكوك الإسلامية التي شاعت بعد الأزمة المالية العالمية تعد من أحدث صيغ التمويل والاستثمار في العالم لتحقيق التنمية المنشودة".

ويعتبر الفقيد أبا روحيا للاقتصاد الإسلامي في مصر، وشهدت محاضرته واستشاراته ترويجا كثيفا لمميزات الاقتصاد الإسلامي والفوائد الكبرى التي تعود على البلاد والعباد منه.

وصرح د.شحاتة في حوار سابق له أن الاقتصاد الإسلامي له ذاتية تختلف عن الاقتصاد الوضعي؛ فهو يقوم على الأخلاق وعلى الحلال وعلى الزكاة مؤكدا أن الذي يسهم في إفشال تجربة البنوك الإسلامية كأنه يقول إن الشريعة الإسلامية لا تصلح للتطبيق.

وكان الفقيد يؤمن أن "إخراج الزكاة في أموال دولة واحدة غنية يكفي لإنقاذ قارة إفريقيا من الفقر" مؤكدا أنه لا بد من التنسيق والتعاون بين الدول الإسلامية تمهيدا لإقامة سوق إسلامية مشتركة".

وأنشأ الراحل موقع "دار المشورة" وتخصص بصفة أساسية في الاقتصاد الإسلامي بين الفكر والتطبيق المعاصر، وكذلك بيان ‏الأحكام والضوابط الشرعية للمعاملات الاقتصادية والمالية المعاصرة.

جماعة "الإخوان" تنعي عالم الاقتصاد الإسلامي البارز

ونعت جماعة " الإخوان المسلمون"  أحد رجالاتها الأبرار ، وعالم الاقتصاد الإسلامي البارز، الأستاذ الدكتور حسين حسين شحاتة رئيس قسـم المحاسبة الأسبق في كليـة التجارة جامعـة الأزهر، لافتة إلى أنه أول من قام بتدريس مادة محاسبة الزكاة في كليات التجارة، وعمل مستشارا ماليا وشرعيا لدى العديد من البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات العالمية في مجال التحكيم ومحاسبة الزكاة، والمصارف الإسلامية، وشركات الاستثمار الإسلامي والوقف. 

وأشار البيان الذي أصدرته الجماعة إلى أن الفقيد له العديد من المؤلفات في مجال الفكر المحاسبي ، والفكر الاقتصادي الإسلامي، وموسوعة فقه ومحاسبة الزكاة. وقد تُرجمت مجموعة من كتبه إلى العديد من اللغات منها اللغة الإنجليزية والفرنسية والإندونيسية والماليزية.
وأشار إلى أن نظام مبارك حاكم "شحاتة" عسكريا ظلما، ضمن عدد من قادة الإخوان في القضية رقم 1995/11 جنايات عسكرية) في 23 نوفمبر عام 1995م.
وتتقدم جماعة "الإخوان المسلمون " بخالص العزاء والمواساة لأسرته الكريمة، و إلى أهله وذويه ، وتلاميذه ومحبيه في جميع انحاء العالم الإسلامي ، سائلين المولى عز وجل أن يلهمهم جميل الصبر، وحسن العزاء .
أشهر ندواته

ومن أهم الندوات التي شارك فيها الدكتور حسين شحاتة ندوة بفندق جرين بلازا عن احتساب زكاة المال لرجال الأعمال والشركات برعاية الجمعية المصرية لتنمية الأعمال ومؤسسة بنك النماء.

وأيضا لقاءاته على قناة "السلام عليك" بشأن الاقتصاد الإسلامي:

وأيضا ندوة فقه التجارة:

وحواره مع برنامج مشاهير ومشاوير على قناة النيل الثقافية:

 

 

 

Facebook Comments