نظم عدد من أعضاء الجاليات العربية والإسلامية تظاهرات ووقفات احتجاجية في عواصم ومدن أوروبية مختلفة تضامنا مع القضية الفلسطينية.

 وانطلقت فعاليات تضامنية في امستردام، ولندن، وبرادفورد بإنجلترا، والعاصمة الإيرلندية دبلن، تزامنا مع تصاعد التوتر في القدس المحتلة بالمسجد الأقصى، وحي الشيخ جراح.

بريطانيا

نظم محتجون مظاهرة أمام مبنى الحكومة البريطانية، برعاية حملة التضامن البريطانية مع فلسطين، والمنتدى الفلسطيني، وجمعية "فريندز أوف أقصى"، وشارك في المظاهرة المسؤول عن منظمة "أوقفوا الحرب" ، كريس ناينام، بالإضافة إلى رئيسة المجلس الثوري المصري مها عزام، ورئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا، رغد التكريتي.

كما نظم ناشطون وقفة في مدينة مانشستر تضامنا مع أهالي القدس المحتلة وتنديدا بجرائم الاحتلال.

هولندا

كما نظم ناشطون وقفة في مدينة امستردام الهولندية تضامنا مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وأعلن ناشطون عن إقامة فعاليات أخرى خلال الساعات المقبلة تضامنا مع القدس، في الدنمارك، وألمانيا، وإيطاليا، وغيرها.

ألمانيا

كما نظم ناشطون مظاهرة في العاصمة الألمانية برلين تضامنًا مع مدينة القدس وأهالي حي الشيخ جراح.

أمريكا

وتظاهر مئات العرب والفلسطينيين بشوارع مدينة شيكاغو الأمريكية تضامنا مع صمود المرابطين في المسجد الأقصى والمقدسيين المهددين بالتهجير القسري من منازلهم في حي الشيخ جراح شرقي القدس المحتلة.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، وحملوا لافتات كُتبت عليها شعارات باللغة العربية والإنجليزية “القدس خط أحمر”، وهتفوا بشعارات “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

كما انطلقت مظاهرة في مدينة بوسطن تضامنا مع مدينة القدس وأهالي حي الشيخ جراح.

تركيا

وفي تركيا نظم ناشطون وقفة احتجاجية أمام قنصلية الاحتلال في اسطنبول دفاعا عن القدس والمقدسيين.

 

Facebook Comments