جددت حفصة الشاطر المطالبة برفع الظلم الواقع على زوجها الدكتور مصطفى حسن، المعتقل منذ أكثر من 2285 يوما بعد اعتقاله في يوليو 2015  ويتم التنكيل به داخل سجن العقرب الذي أضحى مقبرة للقتل البطىء، لمعتقلي الرأي في ظل ظروف الاحتجاز التي تتنافى مع أدنى معايير السلامة.

وأشارت إلى أن “زوجها محروم من الزيارة منذ سبتمبر2016 ويقبع قيد الحبس الانفرادي، ويتم تجديد حبسه منذ أن قضت المحكمة العسكرية بعدم الاختصاص فيما لُفق لهم من اتهامات لتعود القضية للمحكمة المدنية، دون جريمة حقيقية غير أنه زوج ابنة المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين القابع بنفس السجن منذ الانقلاب على إرادة الشعب في 3 يوليو 2013.

 

سجن 27  معتقلا وظهور معتقلين بعد شهر من الإخفاء القسري  

بعد إخفاء قسري لأكثر من شهر عقب الاعتقال التعسفي دون سند من القانون، كشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية عن ظهور المعتقل “أحمد محمد عبدالعال ” بناية أولاد صقر والمعتقل ” سليمان أحمد محمد سليم ” من أبو حماد بناية الزقازيق الكلية وتقرر حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات دون النظر لفترة إخفائهم دون سند من القانون.

فيما أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ منيا القمح حكما بالسجن لمدة عام بحق 27  معتقلا من أبناء المركز، فيما وُصف بأنه حكم مسيس لم تتوافر فيه ظروف التقاضي العادل.

وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي أن الحكم مسيس حيث إن أغلب الصادر في حقهم الحكم، معاد تدويره باتهامات حصلوا فيها على البراءة من قبل، والبعض الآخر تم اعتقاله بشكل تعسفي ولُفقت له اتهامات لا يوجد دليل عليها .

والصادر بحقهم الحكم من أبناء مركز منيا القمح بينهم : ياسر عبدالعزيز عبدالرحمن أحمد ، عبدالرحمن محمد علي غنيم ، عمار محمد السيد ، حسن البنا أحمد ، عماد عزت عبدالعليم ، خالد السيد محمود ، إبراهيم مصطفي نايل ، أحمد محمد عمر أبو زيد ، أنس عصام جمال ، أحمد حمودة محمد مصطفى ، بلال السيد متولي ، محمد سالم سيدأحمد ، محمد مصطفى أحمد عطية ، أحمد شحاتة أحمد جمعة ، أحمد صبري حسن مصطفى ، محمد عبدالوهاب محمد  ، إبراهيم محمد أحمد محمد ، عبداللطيف محمد عبدالعزيز عزام ، عمر أشرف صبحي حسن ، سفيان عبدالفتاح علي ، عبدالرحمن عماد ، رضا عبداللطيف ، عبدالرحمن طارق ، إسلام مصلحي ، محمد جمال ، أحمد مصلحي أحمد، صابر محمد أحمد”.

 

ظهو 14 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة

وكشف مصدر قانوني عن ظهور قائمة بأسماء 14 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات دون النظر إلى فترات إخفائهم قسريا وهم: 

1. أحمد جمال الدين محمود

2. أحمد حسن أحمد عبده

3. أحمد محمود محمد إبراهيم حامد

4. أشرف محمد محمد عبد ربه

5. أيمن محمد سليمان أحمد

6. حسن علي محمود محمد

7. عاشور يوسف معوض

8. عبد الناصر سليمان أحمد سليمان

9. عثمان محمد عثمان إبراهيم

10. علاء الدين عبد الناصر محمد

11. علاء محمد أحمد سليم

12. محمد إبراهيم محمد عبد السلام

13. محمد محمود عبد ربه أحمد

14. محمود شعبان أحمد محمد سليم

-وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

  يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

 

Facebook Comments