كتب- أحمدي البنهاوي:

 

قالت وزارة الخارجية الأمريكية: إن سعد الحريري ما زال رئيسًا لوزراء لبنان، وقالت: "وفي هذا الصدد.. نحترم سعد الحريري رئيس وزراء لبنان كشريك قوي للولايات المتحدة.

 

الطريف أن البيان الصادر عن الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة يتطابق في رؤيته مع رؤية حسن نصر الله رئيس حزب الله اللبناني، والذي أكد فيه أن سعد الحريري هو رئيس وزراء لبنان، وأنه لن يعترف باستقالته، بل يراه مختطفًا في السعودية.

 

كما تدعم الرواية الأمريكية ما نشرته صحف ومواقع وشخصيات لبنانية من أن محمد بن سلمان اختطف سعد الحريري بأحد قصور الرياض وهدده بالاعتقال، وأملاه خطاب الاستقالة.

 

 

وقالت الخارجية الأمريكية في نص بيانها: 

 

إن الولايات المتحدة تؤيد بقوة سيادة واستقلال جمهورية لبنان ومؤسساتها السياسية. وتحث الولايات المتحدة جميع الأطراف داخل لبنان وخارجه على احترام نزاهة واستقلال المؤسسات الوطنية المشروعة في لبنان، بما في ذلك حكومة لبنان والقوات المسلحة اللبنانية. وفي هذا الصدد، نحترم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري كشريك قوي للولايات المتحدة.

 

إن الولايات المتحدة تؤيد استقرار لبنان وتعارض أية أعمال يمكن أن تهدد ذلك الاستقرار. ليس هناك مكان أو دور مشروع في لبنان لأي قوات أجنبية أو ميليشيات أو عناصر مسلحة غير قوات الأمن الشرعية للدولة اللبنانية – التي يجب الاعتراف بها باعتبارها السلطة الوحيدة للأمن في لبنان. وتحذر الولايات المتحدة من أن يقوم أي طرف داخل لبنان أو خارجه باستخدام لبنان كمكان للصراعات بالوكالة أو بأي شكل من الأشكال يسهم في زعزعة الاستقرار في ذلك البلد.

Facebook Comments