ثوار حلون والمعادي ينتفضون بتظاهرات تندد بجرائم الانقلاب وتدعو لموجة 25 يناير

- ‎فييوميات الثورة

كتب أحمد علي

انتفض ثوار حلوان عقب صلاة الجمعة فى مسيرة جابت الشوارع والأحياء بمشاركة واسعة من الأهالى وشباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب، مشاركة فى ثوريات "ثورة حتى النصر" التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية، استمرارًا للحراك الثورى والنضال المناهض للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

شهدت المسيرة مشاركة وتفاعلًا من الأهالي رافعين صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وأعلام مِصْر، وصور الشهداء والمعتقلين وسط ترديد الهتافات والشعارات المناهضة للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، والمنددة بتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات يوما بعد الآخر.

ندد الثوار بتصريحات السيسى بأكاديمية الشرطة واعتبروها تحريضًا صريحًا لمليشياته بارتكاب مزيدٍ من الجرائم بحق أبناء الشعب المِصْرى الحر لقمع وكبت الحريات.

وطالب الثوار بوقف نزيف الانتهاكات والعودة للمسار الديمقراطي والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية، موجهين الدعوة لجموع الشعب المِصْرى بالانتفاض فى الميادين، واللحمة مع الثوار فى وجه الانقلاب الجائر الذى خرب ودمر ويعبث بمقدرات البلاد.

كان ثوار المعادى بالقاهرة قد انتفضوا فى مسيرة قبل صلاة جمعة اليوم من أمام مسجد المغفرة جابت شوارع حدائق المعادى حتى انتهت عند مسجد أنوار تنديدًا بجرائم الانقلاب والتصفية الجسدية لمناهضى اﻻنقﻻب خارج إطار القانون والإخفاء القسرى والتدهور اﻻقتصادى، مؤكدين تواصل النضال والحراك الثورى حتى تنتصر الحرية والكرامة الإنسانية وعودة جميع الحقوق المغتصبة، وإعدام قادة الانقلاب وعصابته، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مِصْر وشعبها.