تنوعت الرسائل التي بثها رموز وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تأمل في الإفراج عن المعتقلين في سجون الانقلاب وإنهاء تلك الجريمة المستمرة منذ الانقلاب العسكري. بالإضافة إلى دعوات لإنقاذ المعتقلين السياسيين في الوطن العربي بأسره. 

وقال إسماعيل فهمي @Asmailfahmy1 "اذكروا أهل السجون في أدعيتكم يكشف الله غمتهم ويشرح صدورهم ويثبتهم.. اسألوا الله الثبات للمسلمين عامة ثم خصوا كل بلد يردهم الله ردا جميلا ويكفيهم الفتن.. ادعوا على الظالمين الطواغيت. خصوا كل ظالم باسمه وادعوا أن يضرب بعضهم بعضا.. اللهم أصلح لنا ديننا ودنيانا..".
وعلق حساب "نساء ضد الانقلاب" @womenanticoup1: "ادعوا لهم كتير عيد أهالى المعتقلين.. تجسيد لمعاناة أسر المعتقلين وأعباء الزيارات فى الأعياد".
https://twitter.com/womenanticoup1/status/1417186809591832578

أما كائن الماجي @MaGi_H فكتب: "عيدكم الجاي وسطينا يا رب.. #الحرية_للمعتقلين#أوقفوا_الاختفاء_القسري #أوقفوا_تدوير_القضايا #اوقفوا_الاعدامات#خرجوهم_عايشين#اعرف_معتقل #الحرية_لمصر".


ولأن الاعتقال بات سمتا عربيا كتب الصحفي السعودي تركي الشلهوب  @TurkiShalhoub: "في هذه الساعات المباركة: اللهم فرّج الله عن كل معتقل مظلوم، وعن كل معتقل منسي لا نعرفه، أنت تعرفه".
وعلقت هدى من فلسطين @HoryiaM4 قائلة: "لا تغفلوا عنهم وانصروهم بالدعاء.. اللهم أسرانا في سجون السيسي وسجون بشار وسجون الصهاينة وسجون الإمارات وسجون السعودية وسجون الحوثي وكل أسير معتقل في سجون الطغاة نعرفه أو لا نعرفه أنت أعلم بحالهم منا وأنت علام الغيوب. اللهم ثبتهم وأيدهم وفك أسرهم وردهم إلى أهلهم سالمين غانمين معافين".
وكتب حساب معتقلي الرأي السعودي @m3takl: "حساب معتقلي الرأي يتوجه بالمعايدة القلبية الطيبة لجميع متابعيه وجميع الأحرار، ونخص بالذكر بالطبع معتقلي الرأي وندعو الله لهم جميعا بالحرية قريبا جدا .. الحقيقة فرحة العيد ناقصة بغياب المشايخ والأكاديميين والدعاة والناشطين والناشطات وكل معتقل رأي ..#عيد_الأضحى".

Facebook Comments