مع تصدر هاشتاج #الإمارات_مصدر_الشرور في مصر وعدد من الدول العربية حذر ناشطون غردوا عبر الهاشتاج من مؤامرة جديدة وكمين يعد لدولة خليجية يرجح أن تكون الكويت التي ترفع لواء رفض التطبيع بوجه المطبعين الخليجيين وبصدارتهم الإمارات بعد دورهم المفضوح في الانقلاب الأخير بتونس.
وقال الناشطون إن "ضاحي خلفان فض الله فاه ظهر اليوم على تويتر يكتب "ضربة جديدة…قوية …جايه لإخوان خليجيين." من يقصد؟
وغرد الصحفي السعودي تركي الشلهوب عبر @TurkiShalhoub عدة تغريدات حيث قال إن "النظام الإماراتي أشبه بجرثومة تعيش في جسد الأمة المُنهك.. لا أخلاق ولا مروءة ولا عروبة".
وأضاف أن "الإمارات مشكلتها مع #الإسلام ولذلك فهي تحاربه في كل مكان بدعوى محاربة الإخوان".

وأشار إلى نواياها خليجيا فكتب: "لن تهدأ الإمارات، ولن تتوقف مؤامراتها حتى ترى كل الشعوب العربية متصهينة، وحتى يسير الصـهيوني من المحيط إلى الخليج وهو يُستقبل بالاحتفاء والتكريم".
وأوضح أن "الإمارات كل يوم تروّج بأنها دولة التسامح؛ ولكن الواقع يشهد ويقول، إنها كل يوم تصنع انقلابا وتنشر خرابا".
ووصفها باسم جديد فقال "إنها ليست الإمارات إنها إمرائيل".


الرياض تبحث عن شريك
وأشار الصحفي أحمد عطوان إلى الشراكة في الشر بين الرياض وأبوظبي فكتب  عبر @ahmedatwan66 "الأكاديمي والخبير البريطاني، مارك أوين جونز، كشف بتحليل تقني نشره عن فضيحة تلاعب 6800 من الحسابات الوهمية على تويتر يديرها ذباب إلكتروني من مصر و السعودية والإمارات قامت بدعم انقلاب قيس سعيد في تونس بحملة تحت وسم #تونس_تنتفض_ضد_الإخوان بعد تحليله 12 ألف تغريدة".
وقال حساب مفتاح @keymiftah79 نقلا عن دورية "Crisis Group:" الغربية أن "كثيرا من التونسيين يتهمون دولا أقليمية بدورها في الأزمة الأخيرة، حيث يلقون اللوم على الإمارات في تأجيج المظاهرات، كما أن قناة العربية السعودية التي تبث من الإمارات كانت قد بثت صورا لمتظاهرين والتلاعب بأعدادهم لتبدو وكأنها جماهير كبيرة".

وعلق حساب ميزان العدالة السعودي عبر @MbsMeToo أن "رائحة تورط السعودية والإمارات في انقلاب تونس زكمت الأنوف حتى وصلت للعاصمة الأمريكية واشنطن، ليخرج عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، كريس ميرفي، ليقول:

"ما الدور الذي تلعبه السعودية والإمارات في الأزمة التونسية؟ يجب أن تسعى إدارة بايدن للحصول على إجابة هذا السؤال عاجلا".
ونشر ناشط عن عضو لجنة الشؤون الخارجية إلهان عمر قولها "إذا لم يعكس الرئيس التونسي المسار، فعلينا تعليق كل المساعدات الأمنية، كما يقتضي القانون".


إمرائيل المنطقة
وقال الناشط الليبي إبراهيم قصودة عبر @EbrahimGasuda "إسرائيل تستخدم الإمارات وأموالها في محاربة العرب والإسلام".

إسرائيل لاتستطيع التدخل المباشر في دولنا؛ لأنها تعرف جيدا سيرفض مشروعها وتفشل لكنها تستخدم الإمارات لإنجاح مشروعها التخريبي لتأخيرنا وإشغالنا في أنفسنا وإنهاك ثرواتنا وتدمير النسيج الاجتماعي وخلق مُركب الهزيمة هذه كل القصة".

https://twitter.com/jamalrayyan/status/1420444654936510467

وعن أدوراها في المنطقة قال حساب "عاشق الأقصى عبر @npdelklm "الإمارات تدعم الاحتلال ضد فلسطين.. الإمارات تدعم بشار ضد السوريين.. الإمارات تدعم السيسي ضد المصريين.. الإمارات تدعم الحوثي ضد اليمنيين.. الإمارات تدعم  حفتر ضد الليبيين.. الإمارات تدعم حمدتي ضد السودانيين.. الإمارات تدعم الروافض ضد العراقيين.. لأن #الإمارات_مصدر_الشرور في الأرض".
وقالت أم أحمد @om951342 "الإمارات تعمل تحارب الديمقراطية بحجة الإخوان المسلمين أين حدث استقرار الديمقراطية في الشرق الأوسط سيكون هذا بداية السقوط إسرائيل وأخواتها فالحرب ليست الإخوان المسلمين فقط بل هي حرب علي استقلال الشعوب".
 

Facebook Comments