كتب أحمد على
واصل أحرار وحرائر الإسكندرية نضالهم الثورى، ونظموا اليوم وقفة احتجاجية من العجمى تؤكد تضامنهم مع مسلمى بورما، وترفض ما يحدث من جرائم بحق مسلمى أركان "الروهينجا"، مستنكرين الموقف العربى والإسلامى مما يحدث من جرائم نحوهم.

رفع المشاركون فى الوقفة التى جاءت ضمن مظاهرات أسبوع "الوفاء لشيوخ الثورة" لافتات تحمل صورا من المذابح لمسلمى بورما، وعبارات "أوقفوا قتل مسلمي الروهينجا".

وأكد المشاركون تواصل دعمهم لكل المظلومين فى أنحاء العالم، كما أكدوا تواصل نضالهم السلمى حتى تحقيق جميع أهداف الثورة وعودة المسار الديمقراطى.
 

أيضا واصلت حرائر الإسكندرية نضالهن الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه، ونظمن قبيل صلاة عصر جمعة اليوم مسيرة انطلقت من منطقة السيوف بحى الرمل ضمن مظاهرات "الوفاء لشيوخ الثورة"، التى انطلقت اليوم بدعوة من التحالف الوطنى لدعم الشرعية، استمرارا للنضال والحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه.

نددت المشاركات فى المسيرة التى جابت عددا من الشوارع بجريمة القتل نتيجة للإهمال الطبى بسجون العسكر لشيخ المجاهدين الأستاذ محمد مهدى عاكف، وأكدن تواصل نضالهن حتى تحقيق جميع أهداف الثورة.

ردد المشاركات فى المسيرة الهتافات والشعارات المطالبة برحيل السيسى ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها، واستنكرن غلاء الأسعار وتردى أحوال البلاد المتصاعد يوما بعد الآخر منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

Facebook Comments