كتب رامي ربيع:

قال سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، إن استقالته من منصبه جاءت لمصلحة لبنان، مؤكدا أنه "حر" وسيعود إلى بلاده "قريبا جدا" للقيام بالإجراءات الدستورية.

وأضاف الحريري -في أول لقاء تلفزيوني منذ استقالته في الرياض من رئاسة الحكومة اللبنانية- أنه شعر بوجود خطر على لبنان وأبلغ الجميع بذلك، مضيفا أنه كان عليه الالتزام بالنأي بنفسه من أجل مصلحة لبنان.

وأوضح الحريري أنه ليس ضد حزب الله بالمنطق السياسي، ولكن لا يجب ألا يُخرب الحزب لبنان، مضيفا أنه اكتشف معطيات جديدة خلال آخر زيارة للرياض تدفعه للحفاظ على لبنان، مضيفا أن هناك جزءا من المكون اللبناني يريد ضرب الاستقرار الخليجي.

وأشار الحريري إلى أنه أراد إحداث صدمة إيجابية لإظهار خطورة الوضع وأنه حريص على مصلحة اللبنانيين.

وقدم الحريري استقالته، في كلمة متلفزة من الرياض في 4 نوفمبر الجاري، بسبب تصاعد الانتهاكات الإيرانية في المنطقة، وذراعها اللبناني حزب الله.

Facebook Comments