مروان الجاسم
قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القرة داغي: إن الدعوة التي أطلقها الاتحاد لنصرة حلب سيكون لها صدى كبيرا في ضمير المسلمين والضمير الحي للعالم الحر، مضيفا أن الدعوة تأتي من باب واجب البيان للتوضيح للناس ما وصل إليه الأمة.

وأضاف داغي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم- أن الاتحاد سيقوم بعدد من الأنشطة والفعاليات لتحقيق أهداف الدعوة، مضيفا أن خطبة الجمعة القادمة ستخصص للحديث عن تلك الدعوة، واستجاب لهذا الاقتراح عدد من دول العالم الإسلامي، كما يعد الاتحاد رسائل لإرسالها لرؤساء وملوك العالم الإسلامي.

وأوضح "داغي" أن الأمة العربية خلال 50 عاما رفعت شعار السيادة والتحرر من الاستعمار، لكن الآن الوضع انقلب وأصبحت سوريا محتلة، ليس من روسيا فقط ولكن من كل دول العالم، مضيفا أن بعض الدول العربية التي ساندت المعارضة في الظاهر بدأت تتراجع الآن عن موقفها.

Facebook Comments