أظهرت نتائج انتخابات مجلس الأمة الكويتي التي جرت أمس، عودة تيار المعارضة الأبرز في الكويت، للبرلمان؛ حيث فاز 4 نواب عن الإخوان المسلمين "الحركة الدستورية الإسلامية"، وهم: أسامة الشاهين ومحمد الدلال وجمعان الحربش، كما عادت المعارضة القبلية، وكذلك عدد من النواب السلفيين السابقين.   وأظهرت النتائج، اليوم الأحد، تغييرًا جذريًا لتركيبة المجلس بنحو 60%، مع عودة وجوه كانت معارضة للحكومة، فيما لم تحظ سوى امرأة واحدة بالنجاح.   وأعلنت اللجان الرئيسية في الدوائر الانتخابية الخمس النتائج الرسمية للفائزين بالانتخابات، وفق ما أفاد التلفزيون الحكومي؛ إذ وصلت نسبة التغيير إلى 50% في الدائرة الأولى، و40% في الثانية، و70% في الثالثة، و80% في الرابعة، و60% في الدائرة الخامسة.   وتنافس في الانتخابات التي جرت، أمس السبت، 293 مرشحًا بينهم 14 امرأة، وأُغلقت صناديق الاقتراع في الثامنة مساء.   وشهدت الانتخابات الحالية عودة مكثفة للمعارضة الكويتية التي قاطعت دورتي ديسمبر 2012، ويوليو 2013، احتجاجًا على تعديل الحكومة النظام الانتخابي إلى نظام "الصوت الواحد"، والذي سمح للناخب بمنح صوته لمرشح واحد فقط، بعدما كان يسمح له القانون السابق باختيار أربعة مرشحين.

Facebook Comments