تصدر هاشتاج #مش_قد_الشيلة_غور مواقع التواصل الاجتماعي، وسط هجوم على زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي وكامل الوزير وزير النقل بحكومته، بسبب استمرار حوادث القطارات، واستمرار نزيف دماء المصريين.
وقال الناشطون إن الانقلاب أثبت فشله، وبات أحد أسباب معاناة المصريين، فيما تدخل مليارات جيوب الفاسدين فبنوا القصور وأنفقوا ملايين الدولارات على الحفلات التي لا يستفيد منها الشعب الموبوء بكورونا ولا يجد العلاج ويعاني أبناؤه في الحصول على قوت يومه أو علاج مناسب أو تعليم جيد.
وعبر الهاشتاج كتب الإعلامي أسامة جاويش، عبر حسابه @osgaweesh قائلا: “لا اصطفاف مع نظام عسكري كهذا.. والأزمة هنا ليست خلافا سياسيا.. بل موقفا واضحا من نظام تبين أنه لا يعمل لصالح الشعب المصري.. فشل في سد النهضة.. قتل المصريين ثم بنى بقاءه على دمائهم، قسم المصريين ثم أطلق دعايته السوداء لبث الكراهية في نفوسهم”.
وعلقت درية شفيق @ShafikDoria: “سنحاسب من ليس له يد بالحادث أما أنا سأبقى مسؤول بلا بمسؤلية ولذلك لن أتخلى عن مسؤليتي تجاه مصلحتي.. مصلحتي فوق الجميع … فوق الشعب… تصفيق حار …اسدل الستار ..  هااا اللى بعده!!!! “.
وأضاف الرادار المصري  @h2YPCPLi8TOOaS7: “يحرص السيسي دائما علي ربط نفسه بالجيش وإظهار سيطرته الكاملة عليه وتهديد الشعب دائما به،وهذا يضر صورة الجيش ويُفقده قيمته لدي الشعب، الجيش خسِر ويخسر وسيخسر كثيرا من ارتباطه بالسيسي.”.







Facebook Comments