تصدر هاشتاج #لن_يمر_الاقتحام مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وعدد من الدول العربية بعد أن اقتحم نحو 1300 مستوطنا صهيونيا حرم المسجد الأقصى المبارك بالتزامن مع دعوات قادها أعضاء الكنيست الصهيوني وجماعات بناء هدم الأقصى لاقتحام المسجد في 8 ذو الحجة (يوم التروية) بإدعاء ذكرى تلمودية بعنوان "خراب الهيكل".
وتزامنت الهبة الإلكترونية مع الأقصى مع انطلاق حافلات مليئة بالمرابطين من الناصرة وكفر كنا والرينة وأم الفحم ويافة الناصرة باتجاه المسجد الأقصى، ووجود عشرات المرابطين والمرابطات الذين اعتدى عليهم جنود الاحتلال فاعتقلوا  وأبعدوا عددا كبيرا عن أبواب معينة بالأقصى لاسيما باب حطة بالقوة.

وقال حساب "ناديةبنت محمد" @nadia_alkhalefi "اللهم إني أعوذ بك أن يكون ذنبي سبب لتسلط بني صهيون على الأمة الإسلامية.. اللهم إنّي أعوذ بك أن يكون ذنبي سبب لأذية إخواني المسلمين وتسلط الأعداء عليهم في كل بلد.. اللهم إنّي استغفرك وأتوب إليك ".
وقال حساب مصدر @msdrnews1 "مستوطنون يواصلون الاقتحامات المسائية للمسجد الأقصى، والمقدسيون يردون بالتكبيرات".
وأضاف الصحفي جهاد حِلِّس @jhelles "لا يزال الأقصى حتى الآن يتعرض لاقتحام المجرمين، ويبكي قهراً أين عمر، أين صلاح الدين !!".
وعلق حساب "صدق" @yaqeen_sdq "انتفضوا.. فأقصانا وقدسنا.. ليست مكانا عاديا.. تلك الأرض مقدسة.. إذا فرطنا فيها.. أفنكون أدينا الأمانة.. أيحدث هذا للأقصى وفينا قلب ينبض.. أنفرط في مسرى النبي.. نافحوا عن الأقصى..

فالثواب في هذه الأيام عظيم".
وأضاف محمد @Farra23M "أين أهل الإسلام . من اقتحام المسجد الأقصى المبارك.. اليوم يدنس الأقصى من اليهود ويمنع المسلمون من دخوله..ما هذا العار الذي نعيش فيه .. افيقوا يا أمة الإسلام …. لا تبيعوا دينكم من أجل شهوات الدنيا".


ردود فعل
ومن خلال منصاتها على التواصل قالت حركة "حماس": ندعو الشعب الفلسطيني للزحف نحو القدس والمرابطة في ساحات المسجد الأقصى حتى صلاة عيد الأضحى واعتبرت أن "إطلاق سلطات الاحتلال العنان للمستوطنين تعبير عن عجز ونقص يحاول الاحتلال ترقيعه".
واضاف الشيخ عكرمة صبري: "الاحتلال يحاول فرض سيطرته على الأقصى وعليه أخذ العبر والدروس من معركة سيف القدس".
وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني: "هذا الاقتحام ليس فقط من أجل أداء طقوس دينية وإنما هو سيطرة سياسية ومحاولة فرض القوة من قبل الحكومة المتطرفة".
وأشارت أوقاف القدس التي طرد موظفها وضربوا حتى النساء العاملات في الأوقاف إلى استنكارها "ما تعرض له المسجد الأقصى من تدنيس واسع لساحاته ومحاولة من عشرات المستوطنين لأداء طقوس تلمودية في ذكرى ما يسمى خراب الهيكل".
وأضافت "أوقاف القدس": "المتطرفون الذين اقتحموا المسجد الأقصى حتى هذه اللحظة من بينهم المتطرفين "شولي معلم" و "يهودا غليك".

Facebook Comments