رصد تقرير حملة "أوقفوا عقوبة الإعدامات في مصر" التي أطلقتها المفوضية المصرية للحقوق والحريات 534 حكما بالإعدام صدرت خلال الفترة من أغسطس 2020 إلى أغسطس 2021.

وأوضحت أن "الأحكام الصادرة خلال العام المنقضي بينها 228 حكما صدرت من محاكم الجنايات المختلفة إضافة إلى تأييد محكمة النقض ل69 حكما بالإعدام".

كما رصدت تنفيذ 176 حكما بالإعدام خلال نفس الفترة وإحالة أوراق 61 مواطنا للمفتي لإبداء الرأي في إعدامهم.

 

رقم قياسي

ورصد التقرير التوسع في إصدار أحكام الإعدامات وعدم استخدام سلطة القاضي التقديرية لمحاولة التقليل من أحكام الإعدام مقارنة بإعدام الأعوام السابقة.

كما أكد التقرير أن تنفيذ أحكام الإعدام خلال العام 2020/2021 هو الأعلى منذ عام 2014 حيث مثلت أحكام الإعدام التي تم تنفيذها خلال العام الماضي 80% من إجمالي الأحكام المُنفذة خلال الفترة من أغسطس 2014 وحتى يوليو 2020.

أيضا رصد التقرير ممارسة مصلحة السجون شديدة القسوة بتنفيذ الإعدامات الجماعية كما حدث في يوم 18 نوفمبر 2020 بإعدام 9 ببرج العرب و8 أشخاص يوم 3 أكتوبر 2020 بنفس السجن و13 بسجن الاستئناف بالقاهرة.

وأوصت الحملة في ختام  تقريرها على  وقف العمل بعقوبة الإعدام أو تعليقها وتشكيل لجنة قضائية لمراجعة أحكام الإعدامات الصادرة بشكل نهائي وزيادة العمل بتخفيف عقوبة الإعدام.

كما شددت على ضرورة الفصل بين سلطة التحقيق وسلطة الاتهام ووقف العمل بقانون الطوارئ وتفعيل القيد الدستوري الخاص بتشكيل دوائر استئنافية لأحكام الجنايات لتحقيق التقاضي على درجتين وليس درجة واحدة.

https://www.ec-rf.net/%D9%85%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D8%B1%D8%AC%D8%B9%D8%A9-%D9%81%D9%8A%D9%87-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D9%82%D9%81%D9%88%D8%A7-%D8%B9%D9%82%D9%88/?fbclid=IwAR2GU2HsGeVJ_1KxnJjhW9ClyJt2HimnyZ0XgMItLT2-0FKInQj-o5uYtcM

 

 

اعتقالات بالشرقية وتدوير "عبد الرحمن"

وفي الشرقية اعتقلت قوات الانقلاب 3 مواطنين من أبوكبير محمد مراد ، ومن مدينة العاشر من رمضان المواطنين ، عبدالسلام محمد عبدالحميد محمد وكرم أبو الحمد علي، دون سند من القانون استمرارا لنهج داخلية الانقلاب في الاعتقال التعسفي وعدم مراعاة أدنى معايير حقوق الإنسان.

وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية أن "الأول تم اعتقاله من محل عمله والثاني بعد استدعائه من قبل جهاز الأمن الوطني والثالث من أحد أكمنة مدينة العاشر من رمضان وبعرضهم على النيابة قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات".

وكشف عن تدوير واعتقال المواطن،  عبدالرحمن سمير إبراهيم محمد للمرة الرابعة رغم حصوله على البراءة فيما لُفق له من اتهامات آخرها بتاريخ 5 سبتمبر المنقضي، لكن الداخلية لم تنفذ الحكم وقامت بإخفائه قسريا لنحو شهر قبل أن يتم عرضه على النيابة بالعاشر من رمضان والتي قررت حبسه 15 يوما بزعم الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات.

Facebook Comments