اعتقلت قوات الانقلاب 3 مواطنين من مركز ههيا استمرارا لنهج اعتقال كل من سبق اعتقاله بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين دون سند من القانون.

وذكر أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية أن الضحايا بينهم كلا من  "محمد جمعة ، إسلام عاطف إبراهيم ، خالد رجب عبدالله"  وبعرضهم على النيابة قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات باتهامات ذات طابع سياسي.

ظهور 3 معتقلين بالعاشر بعد إخفاء قسري لعدة أيام

وكشف عن ظهور 3 معتقلين من المقيمين بمدينة العاشر من رمضان أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب بالعاشر بعد اعتقالهم تعسفيا منذ عدة أيام ، وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم  "رضا أمين محمد أمين ، محمد عبدالحميد  ، عبدالرحيم عبدالمطلب"   ، حيث تم إيداع الأول والثاني قسم ثاني العاشر من رمضان ، بينما الثالث تم إيداعه قسم ثالث العاشر من رمضان.

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

ظهور 9 من المختفين قسريا

فيما ظهر 9 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا بالقاهرة ، وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيفات وهم :-

1. أحمد منصور عبد العليم حسن

2. بدوي محمد سعيد عبد الناصر

3. سهل سعد أحمد تاج الدين

4. علاء شعبان عبد الصمد حسن

5. علاء محمد أحمد محفوظ

6. محمد محمود سيد عاشور

7. محمد مهني أحمد عبد الوهاب

8. محمود عبد الله عبد التواب عبد السلام

9. يوسف محمد شعبان عبد القادر

 

استغاثة لإنقاذ حياة "محمد" بسجن جمصة 1

إلى ذلك وثقت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان استغاثة من أسرة مسجون مريض بسجن جمصة 1 لإنقاذ حياته وإجراء الجراحة العاجلة اللازمة لحالته الصحية المتدهورة.

وذكرت أن الضحية يدعى  "محمد علي السيد"  ويبلغ من العمر  49 عاما ومحبوس حاليا في سجن جمصة رقم واحد ، بالدقهلية في القضية / ١٦٧٢ ل ٢٠١٨    والمحكوم  عليه  بالسجن لمدة خمس سنوات وقضى نحو ثلاث أرباع المدة.

وتلقت الشبكة رسالة من زوجته جاء فيها   "يعاني زوجي من أمراض عدة لا يتحملها ومن هذه الأمراض  ، انسداد في القناة العصبية والتي تتسبب له في الآلام الشديدة في منطقة الظهر والأرجل وتجعله عاجزا عن القيام بأي حركة أو دخول الحمام بدون مساعدة ، ويحتاج إلى عملية جراحية عاجلة وإلا تعرض لمخاطر عدة وقد تصل إلى الموت إذا لم يجرِ هذه العملية".

وأكملت الزوجة  "ونحن على استعداد تام لتحمل تكاليف هذه العملية على حسابنا الخاص دون أن نكلف الحكومة جنيها واحدا ، فنحن نستغيث  لإنقاذ زوجي وإنقاذ زوجة وثلاث بنات".

وأشارت إلى أن الضحية تتصاعد آلامه الشديدة في الظهر والأرجل بما يزيد من معاناته ، ورغم إرسال أسرته  استغاثات عدة إلى الجهات المعنية إلا أنها لازالت تنتظر ردا.

وأعلنت الشبكة عن  تضامنها مع أسرة المسجون ، وطالبت إدارة سجن جمصة 1 بالسماح له بإجراء تلك العملية خارج السجن وعلى نفقة الأسرة.

Facebook Comments