أحمدي البنهاوي
قال موقع "ميدل إيست آي"، إنه منذ بداية العدوان على اليمن، ارتفعت نسبة مشتريات السعودية من الأسلحة البريطانية إلى ١١%، معتبرة أن بريطانيا متورطة حتى النخاع في الحرب على اليمن.

وقال الموقع البريطاني، إن بريطانيا توفر بالمقابل غطاء دبلوماسيا للسعوديين، وتسعى لإفشال إنشاء لجنة تحقيق مستقلة للنظر في جرائم الحرب في اليمن.

وأضاف "ميدل ايست آي"، أن السرية تحيط بكل جانب من جوانب عمليات بريطانيا في اليمن، ولم تخطر بريطانيا مواطنيها ولا البرلمان بقرارها إرسال السفينة الحربية إلى سواحل اليمن للمساعدة في تعزيز الحصار.

مدمرة بريطانية

وفي نوفمبر الماضي، أرسلت بريطانيا مدمرة عسكرية متطورة إلى السواحل اليمنية لمواجهة التهديدات التي تواجه الملاحة الدولية في المنطقة هناك، خصوصًا في مضيق باب المندب، حسبما أفادت صحيفة "التايمز" البريطانية.

وقالت الصحيفة، إن "إم إتش إس دارينغ"، التي تعد أكثر المدمرات البريطانية تطورًا، ستقوم بحماية المصالح البريطانية في المنطقة من الصواريخ الإيرانية التي يطلقها الحوثيون، وستشارك بعمليات عسكرية مع التحالف الدولي لمكافحة "داعش".

وقال بيتر روبرتس، وهو باحث في المعهد الملكي للدراسات الحربية: إن أي عقبة في مضيق باب المندب المهم تعني أن الكهرباء من الممكن أن تنقطع عن جميع أنحاء بريطانيا، مشددًا على أهمية الحفاظ على مضيق باب المندب مفتوحًا أمام الملاحة الدولية.

وأوردت الصحيفة أن الغالبية العظمى من إمدادات النفط والغاز في بريطانيا تمر عبر باب المندب. وتحظى المدمرة البريطانية بأحدث التكنولوجيا الحربية الرائدة عالميًا، ويصل ارتفاعها إلى 151 مترا، وتزن نحو 800 طن، وهي من جيل المدمرات من نوع «45» الضخمة، بحسب موقع البحرية الملكية البريطانية.

Facebook Comments