أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارىء بالزقازيق أحكاما بالسجن لمدة سنتين وغرامة 500 جنيه لـ 13 معتقلا بينهم 9 من مركز القرين و4 من مركز أبوحماد بالشرقية. كما قررت المحكمة ذاتها براءة 36  بينهم 8 من مركز الزقازيق و23 من مركز أبوحماد و5 من مركز القرين من تهمة الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

اعتقال 5 من العاشر وكفر صقر 

وفي سياق متصل تخفي قوات الانقلاب بالشرقية المواطن مصطفي حميدة منذ اعتقاله بشكل تعسفي قبل يومين واقتياده لجهة غير معلومة من قبل قوات الانقلاب بمركز شرطة كفر صقر دون سند من القانون. 

كما تخفي بالعاشر من رمضان سليمان سليم محمد أحمد سليم لليوم الثالث على التوالي منذ اعتقاله دون سند من القانون أثناء ذهابه إلى مقر عمله واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن دون أن يتم عرضه على أية جهة تحقيق. 

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية عن اعتقال 3 مواطنين من مدينة العاشر من رمضان وبعرضهم على النيابة قررت حبسهم خمسة عشر يوما بزعم  الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات.

والضحايا الثلاث هم: سامي عبدالعزيز إبراهيم داود ، عمرو عرفة حمودة غريب، وممدوح أحمد أبو العزم بهنساوي.

تغريب 25 معتقلا من ههيا وديرب نجم 

إلى ذلك قامت قوات الانقلاب بترحيل 25 معتقلا لمركز شرطة كفر صقر بينهم 19 من مركز ههيا و6 من مركز ديرب نجم وسط استنكار واستهجان من قبل ذويهم الذين طالبوا بوقف التنكيل بهم واحترام حقوق الإنسان ورفع الظلم الواقع عليه في ظل ظروف الاحتجاز المأساوية التي تتنافى مع أدنى معايير سلامة الإنسان.

وجدد أهالي المعتقلين بالشرقية المطالبة للجهات المعنية بالحكومة بينها النائب العام ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب بوقف حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين غير المبررة والتي أسفرت عن اعتقال نحو 190 مواطنا منذ مطلع سبتمبر الجاري والإفراج عن جميع المعتقلين.

مطالب بكشف مكان احتجاز "أبوحلاوة" المعتقل منذ يونيو 2018

جددت حملة "حقهم" للتضامن مع المعتقلين والمختفين قسريا المطالبة بالكشف عن مكان احتجاز سمير محمد أحمد أبو حلاوة، منذ اعتقاله تعسفيا من منزله يوم 24 يونيو 2018 من داخل منزله بكرداسة دون سند من القانون.

وعرضت الحملة لمأساة استمرار إخفائه ضمن برنامجها "السرداب" في حلقته السادسة. فرغم مرور أكثر من 3 سنوات على الجريمة لا يعلم مصيره حتى الآن ما يزيد من مخاوف أسرته على سلامته، ويتواصل حرمان زوجته وأولاده الثلاثة من رعايته ضمن مسلسل الجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

https://www.facebook.com/Haquhum/videos/558813032007617

انتهاكات ضد محمود أبو الليل بالعقرب 

نددت منصة "خرجوا المعتقلين" بالانتهاكات التي يتعرض لها الشاب المعتقل محمود أحمد محمد الشهير بـ"محمود أبو الليل" القابع بسجن العقرب منذ أكثر من 4 سنوات ممنوع من الزيارة بعد اعتقاله فى 17 ديسمبر 2016 من مدينة 6 أكتوبر. 

وأوضحت أن محمود تعرض للتعذيب خلال فترة إخفائه قسريا 20 يوما قبل أن يظهر على ذمة القضية 64 عسكرية وممنوع من الزيارة والخروج للتريض والشمس والهواء  ومحروم من كل مقومات الحياة وحقه فى رؤية أهله على مدار 4 سنوات و9 شهور يتم التنكيل به بما يهدد سلامة حياته.

وناشدت كل من يهمه الأمر وأحرار العالم للتحرك على جميع الصعدة لرفع الظلم الواقع عليه ووقف نزيف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان.

ظهور 11 من المختفين قسريا 

إلى ذلك ظهر11 من المختفي قسريا لمدد متفاوتة فى السجون أثناء عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة ، وقررت النيابة حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلى الرأي عن قائمة تضم أسماء 11من الذين ظهروا، وطالب كل من يعرفهم أن يطمئن ذويهم على سلامتهم وهم:

 1. أحمد محمد أبوالسعود أحمد

2. حربي مصطفى إبراهيم

3. حسن سيد أحمد عثمان

4. رمضان محسن حسن

5. سعيد محمد أحمد حسن

6. شريف على موسى أحمد

7. شعبان عطية حسن عطا الله

8. عبدالله أحمد حسن عبدالفتاح

9. علي مصطفى إبراهيم حسن

10. كرم عبدالوهاب عبد العال

11. كريم محمد توكل عبد القادر

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه "لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا".

  يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن "لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحدا أو اعتقاله تعسفا ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه.

Facebook Comments