قام مواطن فلسطيني بطعن جندي إسرائيلي قتل على إثرها متأثرًا بجراحه التي أصيب بها، ظهر الأربعاء، على مفرق مستوطنات "غوش عتصيون" شمالي الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، في حين أصيب المنفذ بجراح متوسطة.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن فلسطينيًا هاجم جنديًا إسرائيليًا على المفرق، وجرى استهدافه بنيران الجنود، ما أدى لإصابته وإصابة الإسرائيلي، قبل أن تُعلن عن مصرعه.

وهرعت قوات معززة من جيش الاحتلال للمنطقة وطوقت المكان ونصبت الحواجز في منطقة شهدت هدوءًا نسبيًا خلال الأيام الأخيرة.

من جهته، أفاد شهود عيان بأنّهم شاهدوا جنديا ملقى على الأرض ومصاب في عنقه، بينما شوهد على مقربة من المكان شاب فلسطيني مصاب في قدميه وفخذه، وذكر الشهود أن قوات الاحتلال أخلت المركبات الفلسطينية من المكان، وأغلقت الشارع حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وأبلغت مخابرات الاحتلال عائلة الشاب ممدوح يوسف عمرو من قرية المجد غرب دورا بالخليل أنّ نجلها هو منفذ العملية، ومصاب بجروح متوسطة، وقال والده : "تلقيت اتصالا من ضابط في مخابرات الاحتلال أبلغني أن نجلي هو منفذ العملية وأنّه أصيب بجراح متوسطة". 

Facebook Comments