كتب أحمد علي:

تواصلت مظاهرات ثوار الشرقية عقب صلاة الجمعة اليوم من مدينة الحسينية والعدوة بههيا مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، استمرارا لمشاركات الثوار فى مظاهرات أسبوع "أوقفوا المجنون" ضمن موجة "ارحل"، رفضا للانقلاب العسكر وجرائمه بحق مصر وشعبها.

شهدت المظاهرات المتنوعة تفاعلا من عموم الأهالى وسط تعالى الهتافات والشعارات المنددة بجرائم العسكر وتردى الأحوال وغلاء الأسعار وزيادة معدلات الفقر والبؤس، مطالبين برحيل السيسى عدو الغلابة والعدالة والعودة للمسار الديمقراطى وإطلاق الحريات.

استنكر الثوار جرائم الانقلاب وعبث قائد الانقلاب السيسى عدو الغلابة والعدالة بمقدرات البلاد وفشل حكوماته فى حل المشكلات وتوفير احتياجات المواطنين، وعبروا عن غضبهم من توريط قائد الانقلاب للجيش المصرى فى المؤامرة على الثورة الليبية بعد تنفيذ عدد من الضربات الجوية داخل التراب الليبيى بشكل غير مبرر.

وأكد الثوار أنه لا خلاص للبلاد مما وصلت إليه من التردى إلا بانتفاضة شعبية يلتحم فيها الثوار وجموع الشعب صفا واحد فى وجه العسكر لإنقاذ البلاد والإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة كل من تورط فى جرائم بحق مصر وشعبها.

Facebook Comments