أكدت منظمة “كوميتي فور جستس” تحالف الهيئات الرسمية وتواطؤها عمليا في إقرار وضمان استمرار الجرائم والمخالفات داخل مقار الاحتجاز في مصر بحق الضحايا دون رقابة خارجية مستقلة.

وطالبت في تقريرها "قررنا حفظ التحقيق" نصف السنوي ضمن مشروع مراقبة الانتهاكات داخل السجون ومراكز الاحتجاز المصرية، عن النصف الأول من العام الجاري  باستبدال الدور المعيب الذي يلعبه المجلس القومي لحقوق الإنسان المصري بآليات فعالة ومستقلة ، والسعي نحو تمثيل السجناء وإدماجهم في آليات التحقيق ومعالجة الشكاوى لضمان رقابة حقيقية على مقار الاحتجاز.

وأشار إلى أن المجلس القومي لحقوق الإنسان المصري، اتسمت علاقته بالنظام الحالي بـالتواطؤ منها إلى المشاركة في النهوض بأوضاع حقوق الإنسان بمصر.

وعرض التقرير تجارب للضحايا وذويهم في تقديم الشكاوى والبلاغات وكان من ضمنها التجاهل المطول والتنكيل بالضحايا أو ذويهم، ووثقت إنكار الجات الرسمية للانتهاكات بحق المعتقلين وعدم صحتها.

وأوصت “كوميتي فور جستس” في ختام تقريرها بمحاسبة سلطات الاحتجاز على جرائم ومخالفات تجاهل شكاوى الضحايا وذويهم، والتنكيل والانتقام منهم، وكذلك إلزام النائب العام المصري بالرد على الشكاوى والطلبات المرفوعة إليه بخصوص الحالات التي تناولها التقرير، وسرعة إنصاف الضحايا وذويهم من سلطات الاحتجاز.

كما دعت المؤسسة لتفعيل دور النيابة العامة في الرقابة على السجون ومقار الاحتجاز، وسرعة البت في الدعاوى المرفوعة أمام القضاء الإداري والمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة لإنصاف الضحايا ووقف الجرائم والمخالفات بحقهم وإلزام الجهات المعنية بتعويضهم ماديا ومعنويا.

https://www.cfjustice.org/%D9%82%D8%B1%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%AD%D9%81%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82/?lang=ar

 

اعتقال 13 وظهور 4 مختفين منذ 3 شهور وترحيل 22 لوادي النطرون وتدوير 8 آخرين

وقبل أيام اعقلت قوات الانقلاب بالشرقية 13 مواطنا بعد حملة مداهمات شنتها على عدد من المراكز بالمحافظة ما أسفر عن اعتقال 4 من أبوحماد و4 من كفر صقر و3 من أبوكبير و2 من ههيا دون سند من القانون استمرارا لنهج اعتقال كل من سبق اعتقاله بشكل تعسفي.

حيث اعتقلت من أبوحماد: أيمن محمد عبدالجواد، الصادق محمد فكري، محمد منتصر أحمد، ناصر عيد أحمد عبدالباقي،  ومن ههيا: ياسر نسيم، ناصر محمد لطفي المسلمي، ومن كفر صقر متولي أحمد محمد شريف، محمد مصطفى، أحمد عبدالبديع، عبدالمجيد رجب، ومن أبوكبير: محمد عبد المعز عبدالحميد، محمد هلال البنا، رضا الدالي.

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية عن تدوير اعتقال 8 مواطنين بعد حصولهم على البراءة بينهم 4 من بلبيس و2 من أبوكبير ومعتقل من الزقازيق ومعتقل من ههيا. بينهم  من أبو كبير: محمد موسى البنا، ماهر محمد نجيب، ومن الزقازيق المهندس أحمد محمد أحمد عبدالغني، ومن بلبيس: سعد طه عثمان، أحمد سعد طه عثمان، عبدالله عبدالرحمن محمود السعدني، ممدوح أحمد أبو العزم، ومن ههيا: محمد كمال الشناوي. 

فيما ظهر بعد إخفاء قسري وصل لنحو 90 يوما 4 معتقلين وتم تدويرهم على محضر جديد بعدما نفذوا حكما بالحبس ما بين 5 و6 سنوات وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات. بينهم من العاشر: عبدالله شعبان سليمان علي، عبدالله عبدالحفيظ الصاوي، ومن فاقوس: محمد أشرف الحربي، محمد أشرف أبوهاشم. 

إلى ذلك تم ترحيل 22 معتقلا لسجن وادي النطرون بينهم 12 من مركز بلبيس و10 من منيا القمح، بعدما رحلت مؤخرا 28 معتقلا لسجن الوادي الجديد و36 لسجن المنيا و54 لسجن برج العرب من عدة مراكز بالمحافظة.

 

 

Facebook Comments